Page d’accueil

mercredi 18 juillet 2012

استمرار المضايقات على الحقوقيين، بيان

تعرض الحقوقيان والنقابيان فؤاد حسام وياسين زايد لمضايقات على الحدود
الجزائرية التونسية من طرف شرطة الحدود الجزائرية، حينما كانا يستعدان
لمغادرة التراب الوطني متجهان إلى تونس للمشاركة المنتدى الاجتماعي
الدولي تلبية لدعوة من منظمي المنتدى.
فقد تم منع فؤاد حسام من مغادرة التراب الوطني بسبب واهي وهو اعتباره
موظف، وعلى هذا الأساس يجب عليه تقديم مقرر العطلة من طرف الإدارة
المستخدمة، بينما مهنة السيد فؤاد حسام المسجلة على جواز السفر هي
"إداري" لكن في القطاع الخاص.
أما ياسين زايد عضو المجلس الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق
الإنسان، ورئيس مكتب ولاية الأغواط، فقد تعرض لمضايقات كبيرة على الحدود
الجزائرية التونسية، من طرف شرطة الحدود الجزائرية، من مستوى وسمعته
العالمية.
فقد سحب جواز سفره على جهة، وتعرض هو شخصيا لتفتيش معمق، واستجواب استثنائي ومضن.
إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تدين مثل هذه التصرفات التي
تعيق حرية الانتقال من وإلى خارج الوطن والتي تعتبر خرق صارخ لكل المبادئ
المتعلقة بحقوق الإنسان الواردة في المواثيق الدولية التي صادقت عليها
الجزائر، وخرق لأحكام الدستور وخاصة المادة 44 منه والتي تنص على أنه
يحقّ لكل مواطن يتمتع بحقوقـه المدنية والسياسية، أن يختار بحرية موطن
إقامته، وأن يتنقل عبر التراب الوطني. حق الدخول إلى التراب الوطني
والخروج منه مضمون له.
leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire