Page d’accueil

lundi 4 juillet 2011

لشرطة أوقف صحفي وصادرت شريطه المصور الجزائر: اعتصام أمام محكمة ورقلة تنديدا باستمرار احتجاز شابين حاولا الانتحار حرقا


تجمع اليوم الاثنين 4 جويلية أعضاء من اللجنة الوطنية لدفاع عن البطالين، أمام محكمة ورقلة من أجل المطالبة بالإفراج عن السجينين ديوان حمزة وعلجية عدي الذين أقدما على محاولة الانتحار حرقا في وقت سابق، وحسب الطاهر بلعباس الناطق باسم اللجنة فان عدد المعتصمين قارب 60 شخصا.
وقال الطاهر بلعباس إن "المتهمين هما عضوين في اللجنة الوطنية للدفاع عن البطالين، ويتواجدان في السجن منذ أربعة أشهر دون أن تتم محاكمتهما"، وأضاف "تهمتهما الوحيدة أنهما أرادا الانتحار حرقا تنديدا بالظروف الاجتماعية القاسية التي يعيشونها"،
وأكد ذات المتحدث أن هذا التجمع جاء "من أجل التعبير عن مساندتنا للسجينين، ودعوتنا إلى إطلاق سراحهما في أقرب وقت مع تحقيق مطالبهما".
وأوقفت مصالح الأمن صحفي يعمل كمراسل لوكالة الاسوشيتد برس (aptn)، على اثر تصويره لمجريات التجمع أمام المحكمة، وفي اتصال بالمراسل قال إنه تم توقيفه لمدة أربع ساعات، قبل أن يتم الإفراج عنه مع مصادرة الشريط.
وكان الصحفي بصدد انجاز روبورتاج عن واقع عيش شباب ولاية ورقلة والأسباب التي أرغمتهم على اختيار لغة الاحتجاج.

TSA
leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire