Page d’accueil

lundi 20 juin 2011

حملوا شعار "العدالة نائمة والحقرة قائمة" الجزائر: شباب ولاية ورقلة ينظمون مسيرة ويطالبون لقاء وزير الداخلية

marche ouargla.jpg

نظم اليوم الأحد 19 جوان شباب من ولاية ورقلة مسيرة سلمية احتجاجا على "البطالة وضعف التنمية المحلية وانتشار الفساد".
وحسب شهود عيان فإن المسيرة بدأها (قرابة 300 شخص وفق تقديرات الشهود) في حدود الساعة التاسعة صباحا، بتجمع أمام مفترق طرق سوق الحجر أمام مقر دائرة ورقلة، حيث قاموا بقطع الطريق بالمتاريس وإضرام النار في العجلات المطاطية.
ثم تحول التجمع إلى مسيرة سلمية، انطلقت من أمام مقر الدائرة مرورا بساحة أول ماي ثم البريد ثم مستشفى محمد بوضياف ثم مجلس قضاء ورقلة وانتهاء بمقر الولاية. وحمل المتظاهرون شعارات مكتوب عليها "نريد إسقاط الفساد"، و"العدالة نائمة والحقرة قائمة"، و"نريد مقابلة وزير الداخلية". كما رددوا شعارات تندد بالحقرة وتطالب بالعدالة وبالحق في الحياة الكريمة وفق نفس الشهود.
ويقول "مدني. م" وهو شاب من بين المحتجين إن "شباب المنطقة يعاني من مشاكل كثيرة مثل انعدام فرص العمل، والتهميش، وضعف التنمية المحلية مثل الإنقطاعات المتكررة للكهرباء"، وأضاف "ما زاد من حدة غضبهم هو أن الإدارة عاجزة، والمنتخبون المحليون لا يعبؤون بمشاكل سكان المنطقة".

leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire