Page d’accueil

vendredi 17 juin 2011

الجزائر إستعمال بلطجية الدولة لتكسير الإضراب عن الطعام


أنا مضرب عن الطعام ... إذا أنت جزائري

أنا مضرم في نفسي النار... إذا أنت جزائري

أنا منتحر ... إذا أنت جزائري

أنا محقور... إذا أنت جزائري

لسان حالنا يقول هذا ولسان حالهم وأرقامهم تقول مصنع الألمنيوم بالمسيلة يتربع على مساحة 20 هكتار ويحتل المرتبة الثالثة على المستوى الأفريقي يقدر ثمنه الحقيقي بأكثر من 1000 مليار سنتيم بيع ب 30 مليار سنتيم

ولهذا السبب دخل 370 عامل من عمال الشركة في إضراب مفتوح عن الطعام وفي اليوم السابع من الإضراب تدخل رئيس المجلس الشعبي الولائي لولاية المسيلة مرفوق بجمعية المجتمع المدني لولاية المسيلة من أجل تكسير الإضراب عن الطعام لعمال الشركة الذي دخل يومه السابع وقد فشلت هذه المحاولة بعد تدخل عضو الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق اللإنسان فرع المسيلة السيد عمرون العياشي والذي جدد مساندته للمضربين منددا في نفس الوقت بتماطل السلطات العليا للبلاد من أجل فتح تحقيق حول عملية بيع مصنع الألمنيو والمقدر ثمنه ب 1000 مليار سنتيم والذي بيع ب 30 مليار سنتيم بتواطؤ جهات نافذة في السلطة.

عمرون العياشي

الحقرة في الجزائر

leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire