Page d’accueil

mardi 31 mai 2011

في اليوم الأول من إضراب شباب حاسي مسعود عن الطعام الجزائر: نقل مضربين إلى المستشفى والتحاق آخرين من ايليزي بالحركة الاحتجاجية


أفاد أحد المضربين عن الطعام بحاسي مسعود في اتصال مع "كل شيء عن الجزائر" اليوم الثلاثاء 31 ماي، أنه "تم نقل مضربين إلى المستشفى بعد أن أصيبوا بحالة تعب شديد في اليوم الأول من إضرابهم".
وكان 43 شابا من حاسي مسعود قد أعلنوا أمس الاثنين دخولهم في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من اليوم، ثم التحق بهم 3 مضربين من ايليزي، ليصل عددهم إلى 46 مضربا وفق تصريحات قادري وليد أحد المضربين عن الطعام.
وأضاف قادري وليد "أن الحرارة الشديدة التي ميزت نهار اليوم حاسي مسعود والتي كانت في حدود 47 درجة هي السبب في حالات الإغماء الشديد والتعب بالنسبة للمضربين".
وفي رده على سؤال إن كان قد تم الاتصال بهم من طرف السلطات المحلية، قال قادري "لم يتصل بنا أي شخص في اليوم الأول من الإضراب، نحن مصممون على مواصلته إلى أن تحقق مطالبنا والمتمثلة في منصب عمل".
وشهدت منطقة حاسي مسعود المشهورة باحتوائها على أهم آبار البترول حركات احتجاجية واسعة في السنتين الأخيرتين، من طرف شباب المنطقة احتجاجا على انتشار البطالة، وتوافد اليد العاملة الأجنبية (سواء من الولايات الأخرى أو من خارج الوطن)، كان من ضمنها إقدام شاب بطال، بحي الشيخ بوعمامة بحاسي مسعود على وضع حد لحياته عن طريق الانتحار شنقا، يوم 16 مارس الماضي.
TSA
leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire