Page d’accueil

mercredi 1 décembre 2010

شباب بطال بولايات الجنوب يؤسسون لجنة للدفاع عن حقوقهم



أعلن أمس، العشرات من الشباب بولايات الجنوب، عن تأسيس تنظيم شباني للمطالبة بفرص الشغل، أطلق عليه اسم'' لجنة الدفاع عن حقوق البطالين في الجنوب''. وموازاة مع إعلان ميلاد اللجنة، نظّم شباب الجنوب وقفات احتجاجية في بلديات ورقلة وحاسي مسعود وإيليزي وأدرار.

جاء في بيان تأسيس اللجنة، الذي تحصلت'' الخبر'' على نسخة منه ''نظرا للأحداث المتكررة التي شهدتها معظم ولايات الجنوب فيما يخص ملف التشغيل واستغلاله من طرف المافيا الاقتصادية القابعة في الجنوب والتي تحترف استغلال الأحداث المثيرة للجدل لتحقيق أهدافها المشبوهة، نعلن عن ميلاد تنظيم جديد بين ولايات الجنوب''.
وقال الناطق الرسمي للجنة الدفاع عن حقوق البطالين في الجنوب، طاهر بلعباس لـ''الخبر'' أمس، أن ميلاد اللجنة أملاه ''التهميش والإقصاء غير المبرر لمواطني الجنوب في فرص الشغل'' ونفى أن تكون للجنة ''صبغة جهوية''. مشيرا بأن التنظيم وجّه دعوة لكل البطالين في كامل القطر الوطني للانضمام إليه، للمطالبة بالحق الدستوري في الشغل. وقال ''أردنا تفادي الفوضى والاتهامات غير المبررة التي رمتنا بها الإدارة والسلطات بأننا متمردين وجهويين''. وانتقد بلعباس بشدة الوضع في ولايات الجنوب في مجال الشغل، وقال بأن المافيا الاقتصادية استحوذت على الإدارة بهاته الولايات وأصبح المسؤولون المحليون لا يحركون ساكنا أمام استفحال المافيا التي ضربت الإدارة ومؤسسات الدولة في الصميم''.
وأشار الناطق الرسمي للجنة، بأن الأخيرة ستظل تطالب بفرص الشغل للمنضوين تحت لوائها. مفندا ما أسماه بمزاعم غير بريئة ألصقت بالمحتجين على انعدام فرص العمل بولايات الجنوب ''من أننا نكره الوافدين من الشمال''. وقال أن اللجنة ستعمل على نبذ العنصرية ''لسنا عنصريين ومن أراد الانضمام إلى اللجنة فأبوابها مفتوحة للجميع''.
وذكر أصحاب المبادرة بمصير غير مشرف للجزائر، لما أقدّم البعض على الانتحار بسبب الوضع المأساوي الذي تعيشه عائلات في الجنوب. وقال المتحدث ''أصبحنا نعيش شبه استعمار وأصبح كل طرف ضد من يطالب بحقه في الشغل، وأصبح ينظر إلينا على أننا مواطنون من الدرجة الثالثة لا حق لنا في الحياة.. هناك وزراء لهم شركات في الجنوب تشتغل مع الشركات الأجنبية''. ونبّه أعضاء اللجنة إلى خلو مناطق الجنوب من التنظيمات المهتمة بحقوق الإنسان، بينما أشار الناطق الرسمي لها بأن الشركات تمنع العمال والإداريين من الانضمام إلى النقابات المستقلة، وأن عددا من الموظفين في مختلف مؤسسات الدولة حاولوا الانخراط في النقابة الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية.
وأكد الشبان المنضوون تحت لواء اللجنة ''لا نريد سوى العمل وكسب خبزنا اليومي وحفظ كرامتنا'' وأضاف هؤلاء ''نريد أن يعرف المسؤولون أننا جزء من هذا المجتمع ولدينا حقوق دستورية سنعمل على استرجاعها بطرق شرعية وتنظيمية.. لسنا هنا لنتسول ولكن للمطالبة بحقوقنا''. وعاد الناطق الرسمي للجنة إلى الاحتجاجات التي شنّها عدد من الشباب في الجنوب للمطالبة بالشغل. موضحا أن العديد منهم تحت طائل المتابعات القضائية بتهمة الإخلال بالأمن العام''. وتساءل ''متى أصبحت المطالبة بالحقوق إخلالا بالأمن العام''. وتجسيدا للمبادرة، نظم عشرات من الشباب أمس، اعتصامات ووقفات احتجاجية في بلديات كل من إيليزي وورفلة وأدرار وحاسي مسعود للمطالبة بالشغل.


الجزائر: محمد شراق

leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire