Page d’accueil

mercredi 24 novembre 2010

عبداللطيف بوحجيلة مهدد بالموت










بيـــان

بعد 42 يوما من الإضراب عن الطعام

عبداللطيف بوحجيلة مهدد بالموت في ظل صمت رسمي

يواصل السجين السياسي السابق عبد اللطيف بوحجيلة إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الثاني و الأربعين على التوالي للمطالبة في حقه في جواز السفر من أجل العلاج ، علما بأن وضعه الصحي قد تدهور بشكل خطير و أصبح لا يقوى على الوقوف و يتكلم بصعوبة بالغة خصوصا و أنه مصاب بعديد الأمراض المزمنة و الخطيرة مثل مرض القلب و سرطان الرئة ، و قد تم منعه في الماضي من إجراء عملية جراحية كما تم منع طبيبه خلال هذا الإضراب من زيارته لمتابعة حالته الصحية و طلب منه أعوان البوليس السياسي أن لا يعود إليه..

و تجدر الإشارة إلى أن منزله الكائن بجهة مقرين محاصر باستمرار بعدد من أعوان البوليس السياسي وهو يعاني من اضطراب عصبي قد يؤدي لا قدر الله إلى إصابته بجلطة إذا لم يتم تدارك حالته الصحية .

و قد عبر السجين السياسي السابق السيد عبد اللطيف بوحجيلة عن تصميمه على المضي في إضرابه عن الطعام إلى آخر رمق في حياته و هو متمسك بتحقيق مطلبه المشروع في الحصول على جواز سفر من أجل العلاج ، و قد سبق له أثناء إضرابه السابق منذ أكثر من سنتين أن زاره وفد من وزارة الصحة وعده بحل مشكلته لكن دون جدوى.

و حرية و إنصاف

- تعبر عن عميق انشغالها لما بلغه الوضع الصحي للسيد عبد اللطيف بوحجيلة من تدهور خطير يهدد حياته و تدين بشدة الصمت الرسمي و اللامبالاة غير المبررة في التعامل مع مطلبه المشروع للحصول على جواز سفر للعلاج و تحمل السلطة المسؤولية الكاملة على مصير السيد عبد اللطيف بوحجيلة.

- تدعو كافة الجمعيات و المنظمات الحقوقية داخل تونس و خارجها و أحرار العالم للتدخل من أجل تمكين السيد عبد اللطيف بوحجيلة من حقه الدستوري في جواز السفر لضمان حقه في العلاج و التنقل.

- تطالب السلطة بوضع حد لمعاناة المسرحين من المساجين السياسيين برفع المظالم عنهم و تمكينهم من حقوقهم المدنية و السياسية التي يكفلها لهم دستور البلاد و المعاهدات الدولية بما يساعد على إدماجهم في المجتمع و مشاركتهم في الشأن العام على أساس المساواة بين المواطنين في الحقوق و الواجبات.



حرية و إنصاف

الحرية لكل المساجين السياسيين

حــرية و إنـصاف

منظمة حقوقية مستقلة

33 نهج المختار عطية 1001 تونس

الهاتف / الفاكس : 71.340.860

البريد الإلكتروني :
liberte.equite@gmail.com

تونس في 16 ذو الحجة 1431 الموافق ل 22 نوفمبر 2010

leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire