Page d’accueil

jeudi 14 octobre 2010

بيان من الأمانة الوطنية للشباب الديمقراطي التقدمي حول إضراب جوع غزالة محمدي


الحزب الديمقراطي التقدمي

الأمانة الوطنية للشباب

تونس في 14 أكتوبر 2010

بيان

مرّة أخرى، تضطرّ الشابة "غزالة محمدي" منسقة مكتب الشباب الديمقراطي التقدمي بقفصة إلى خوض إضراب مفتوح عن الطعام للمطالبة بحقها في الشغل بعد رفتها من العمل سنة 2008 من عملها كإطار بنكي صلب جمعية التنمية بالقصر-قفصة بطريقة تعسفية على خلفية نشاطها السياسي والحقوقي ومساندتها لقضية أهالي الحوض المنجمي

وأعلنت غزالة محمدي شنها اضرابا مفتوحا عن الطعام يوم الخميس 14 أكتوبر، ومعلوم أن السلطات التونسية رفضت النظر في جميع المطالب التي تقدمت بها في الموضوع عن طريق الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والإتحاد العام التونسي للشغل.

و يعتبر إضراب "المحمدي" تحركا احتجاجيا اجتماعيا يعكس المأزق الذي وصلت اليه سياسات الفريق الحاكم الذي لم يتمكّن من الايفاء بوعوده فيما يتعلّق بالحدّ من نسب البطالة وضمان الشغل الكريم لشباب تونس.

إنّ اضراب الشابة غزالة محمدي والذي يترجم في ذات الوقت مطالب المئات من المناضلين المحرومين من حقهم في الشغل بسبب معارضتهم لسياسة الحكومة التونسيّة ياتي في وقت يتقلّص فيه هامش الحريات يوما بعد وتسدّ فيه الآفاق أمام الشباب التونسيّ التائق للحرية والكرامة والعدالة والديمقراطيّة.

إن الأمانة الوطنية للشباب الديمقراطي التقدمي :

* تعبر عن مساندتها غير المشروطة للمناضلة "غزالة محمدي"

* تعتبر قضيتها وحقها في الشغل قضيّة كافة الشباب الديمقراطي التقدّمي والشباب التونسيّ من ورائه وتتعهّد بالعمل على تحقيق أهدافها بجميع الأشكال السلميّة المتاحة وعلى راسها التحركات الميدانيّة إلى حين استرداد حقّ غزالة في الشغل والعيش الكريم

* تطالب الحكومة مرّة أخرى بالنظر بجدية في مطلب "المحمدي" نظرا لظروفها الاجتماعية القاسية.

* تجدد المطالبة بالكف عن انتهاج سياسة قطع الأرزاق والتشفّي من كل نفس يبدي اختلافا في بلادنا

عن الأمانة الوطنية للشباب الديمقراطي التقدمي

الأمين الوطني

فرحات حمودي
leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire