Page d’accueil

samedi 7 août 2010

طالبوا بمناصب شغل دائمة ووضع حد للإهمال والتهميش


شابا يشنون إضرابا عن الطعام بحاسي الرمل30

انضم، أمس، 23 شابا الى الإضراب عن الطعام الذي شنه سبعة شبان من حاسي الرمل بالجنوب الجزائري للمطالبة بمناصب شغل دائمة ووضع حد لكل أنواع الإهمال والإقصاء والتهميش الممارسة في حقهم من طرف المسؤولين المحليين، في الوقت الذي يستفيد عمال وموظفون قادمون من مختلف ولايات الوطن من امتيازات هامة في الشغل بحاسي الرمل ولاية الأغواط، ما جعل شباب المنطقة ينتفضون ويخرجون عن صمتهم بطريقتهم الخاصة وهم عازمون على كسب حقوقهم بالمغامرة بحياتهم.

وقد وصل عدد المضربين عن الطعام، أمس، الى 30 مضربا وأدت الحالة الصحية المتدهورة لشاب الى تحويله الى مستشفى الولاية لتلقي الإسعافات الأولية. أكد ياسين زايد عضو الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان في اتصال هاتفي مع ''الأحداث''، أن شباب حاسي الرمل دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام منذ الفاتح من شهر أوت الجاري، للمطالبة بمناصب شغل يضمنون من خلالها قوتهم اليومي، والتنديد بالإقصاء المطبق عليهم في مجال سوق العمل. وقد اختار هؤلاء الشباب الذين لقوا دعما هاما من شباب وشيوخ المنطقة،الطريقة السلمية لشن إضرابهم. يحدث هذا في الوقت الذي صرح فيه نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي لحاسي الرمل أن نسبة البطالة في المنطقة منعدمة وتعادل 0 بالمائة، في تصريح خص به منذ أيام إذاعة السهوب، حسب مصادرنا. كما أن الإضراب يتزامن مع غياب رئيس البلدية المتواجد في دبي الإماراتية لقضاء عطلته الصيفية.

فاطمة الزهراء.س
leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire