Page d’accueil

dimanche 8 août 2010

سكان المنطقة يهددون بالخروج إلى الشارع 30 شابا بحاسي الرمل يموتون ببطء أمام أعين السلطات


طالب شباب حاسي الرمل المتواجدون في إضراب عن الطعام منذ أسبوع، بإيفاد لجنة وزارية من أجل فتح تحقيق جدي في عمليات التوظيف وتوزيع السكنات التي ذهبت -حسبهم- إلى أطراف دخيلة عن المنطقة، في الوقت الذي تم نقل اثنين من المضربين إلى مستشفى حاسي الرمل بعد تدهور حالتهما الصحية.
دخل ما يزيد عن 30 شابا من دائرة حاسي الرمل في إضراب عن الطعام لليوم السادس على التوالي أمام مقر الدائرة، التي صدت أبوابها منذ انطلاق الحركة تنديدا بالظروف الاجتماعية المزرية التي يتخبط فيها شباب المنطقة من بطالة وانعدام السكن؛ حيث أكد المضربون أمس في اتصال مع وقت الجزائر ، أن الإضراب الذي دخل فيه الشباب البطال منذ بداية الشهر الجاري بدأ بسبعة شباب عاطلين عن العمل ليلتحق بالحركة أمس 23 آخرون من أبناء المنطقة وهذا إلى غاية تحقيق مطالبهم التي يتقدمها توفير مناصب عمل دائمة، موضحا أن منطقة حاسي الرمل تعتبر من بين الأقطاب الصناعية الهامة في الجزائر لتوفرها على العديد من الشركات الوطنية والأجنبية المتخصصة في مجال الطاقة والمحروقات، لكن إذا عدنا إلى اليد العاملة التي تشغلها فهي مستوردة من الولايات الداخلية والشمالية، وهو أمر غير مقبول خاصة مع ارتفاع نسبة البطالة بالمنطقة.
وأكد ذات المصدر أن سكان حاسي الرمل هددوا السلطات المحلية بتنظيم مسيرات احتجاجية تضامنا مع المضربين إذا لم يتم اتخاذ تدابير استعجالية في صالح الشباب البطال، حيث لم يتنقل أي مسؤول إلى مكان الإضراب بدءا من رئيس البلدية وصولا إلى والي الولاية الذي لم يبد أي اهتمام للوضعية الصحية الحرجة التي يتواجد فيها الشباب المضربون الذين تم نقل اثنين منهم على جناح السرعة إلى مستشفى حاسي الرمل من أجل تلقي الإسعافات الأولية بعد تدهور حالتهما الصحية.
واتهم الشباب المضربون عن الطعام كلاًّ من رئيس المجلس الشعبي البلدي ورئيس دائرة حاسي الرمل، بالوقوف وراء ارتفاع نسب البطالة بالمنطقة كونهما لم تحركا ساكنا من أجل إيجاد حلول لهذه المشكلة المتجذرة منذ سنوات، وأكبر دليل على ذلك-يضيف محدثنا رفض استلام ملفات التشغيل التي تقدم بها شباب المنطقة لدى المصالح المختصة على مستوى الدائرة دون أي مبرر مقنع، نفس المصير فيما يخص توزيع الحصص السكنية التي استفادت منها الدائرة خلال مخططات الدولة على اختلاف صيغها ذهبت -حسبهم- لأطراف غريبة عن المنطقة

عاشور علي


leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire