Page d’accueil

mercredi 2 juin 2010

النقابات المستقلة و الجمعيات العاملة من الجزائر

النقابات المستقلة و الجمعيات العاملة من الجزائر

الهاتف الفاكس/0021321520372 الجوال/ 00213770208129/

بلاغ

التنديد بعمل القرصنة والجرائم التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي

نحن، مواطنات و مواطنين من مدينة وهران – الجزائر ، النشطاء والناشطات في الجمعيات العاملة في مجال حقوق الإنسان و الحقل النقابي والسياسي نريد، من خلال تجمع اليوم بساحة أول نوفمبر (يوم الثلاثاء 01-06-2010)، التنديد بعمل القرصنة والجرائم التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي في حق المناضلات والمناضلين الذين كانوا ضمن القافلة الإنسانية التي كانت تهدف إلى تخفيف معاناة سكان غزة.

أسطول الحرية، الذي تدعمه الحملة الدولية من أجل حماية الشعب الفلسطيني، contact@protection-palestine.org ، تعرض إلى هجوم لأنه يمثل الضمير الحي لنشطاء من كافة الدول، محبين للحرية وكذا التضامن الذي تتجاوز حدوده الإطار الضيق للخصوصيات الإقليمية.

نرحب إذا، بالمبادرة التي اتخذها المناضلون، من بلدان عديدة،منهم جزإريون، بمشاركتهم في القافلة التي قررت تكسير الحصار المفروض على السكان المدنيين في غزة، ولو مؤقتا. هذه المبادرة تندرج في إطار تقاليد راسخة في مجال الغوث و التضامن مع أي إنسان مضرور.

تعتبر الجرائم التي وقعت في المياه الدولية دليلا آخرا على الطبيعة الإجرامية والفاشية للحكومة الإسرائيلية، المعروفة برفضها الامتثال للأعراف وغيرها من الاتفاقيات الدولية. تساعدها في ذلك السياسة المتواطئة للدول الغربية، على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، و الصمت، إن لم نقل التغاضي، الذي يميز الكثير من البلدان.

وعليه، فإننا نحث السلطات الجزائرية لحماية كل المناضلون، و دعم كل المبادرات الدولية التي من شأنها إدانة دولة إسرائيل على ما قامت به و أن تواصل السعي بكل الوسائل لكسر الحصار المفروض على شعب غزة.

من أجل تحرير الشعب الفلسطيني
من أجل إسقاط الحصار على غزة
من أجل التضامن الدولي
مواطنون / ونقابات مستقلة / وجمعيات / من الجزائر
leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire