Page d’accueil

mardi 27 avril 2010

أسبوع بعد الندوة الدولية للغاز بوهران شركة إسبانية تطرد عشرات العمال الجزائريين

أوقفت المجموعة الإسبانية ''أو.أش. أل''، القائمة على إنجاز مركز الاتفاقيات لسوناطراك بوهران، أمس، عشرات العمال الجزائريين، ورفضت تسليمهم رواتبهم المتأخرة، مشترطة عليهم توقيع شهادات التوقيف عن العمل مقابل استلام أموالهم.
هدّد إطار إسباني من شركة ''أو.أش. أل'' باستدعاء الشرطة لطرد عشرات العمال الجزائريين الممنوعين من العودة إلى مناصب عملهم في ورشات مركز الاتفاقيات لسونطراك بحي المنزه شرق وهران، وهذا بالرغم من أن عقود عملهم مازالت سارية المفعول.
وكان هؤلاء العمال قد عادوا إلى مناصبهم، أول أمس، كما جرى الاتفاق عليه مع الشركة التي توظفهم، حيث توقفوا مؤقتا خلال انعقاد الندوة الدولية للغاز الطبيعي المميع من 18 إلى 21 أفريل، إلا أن مسؤولي الشركة الإسبانية أخبروهم شفويا أنه تقرر توقيفهم، وطلبت منهم إعادة الشارات التي كانوا يدخلون بها للورشات، وهو ما رفضه العديد منهم، خاصة وأنهم تم توظيفهم منذ سنة 2008 مع انطلاق المشروع عن طريق الوكالة الوطنية للتشغيل. وقد سبق للشركة الإسبانية أن طردت مئات العمال بنفس الطريق في السنتين الماضيتين، وأودع هؤلاء العمال شكاوى لدى مفتشية العمل لولاية وهران، ولم يتم إلى حد الآن إعادة إدماج أي من المطرودين، في حين استفاد آخرون، رفعوا دعاوى قضائية، من تعويضات مالية. وكانت الشركة الإسبانية ''أو. أش. أل''، في السنة الأولى لإنجاز مركز الاتفاقيات، قد وقعت عقود عمل مدتها ستة أشهر وسنة للعمال الجزائريين، كما استقدمت أعدادا غير معلومة من العمال من إسبانيا والبرتغال والهندوراس وبوليفيا وبولونيا وغيرها، إلا أنها تراجعت عن عقود العمل متوسطة الأجل، وصارت تفرض على العمال الجزائريين عقودا مدتها شهر واحد فقط، ولما كثرت مشاكلها مع العمال الجزائريين، الذين طالبوا بحقوقهم في الساعات الإضافية ومنح العمل الليلي، شرعت في تسريحات فردية، لتقوم بتعويض حوالي 400 عامل جزائري، بعمال من الفلبين لا يملكون أي مؤهلات مهنية. ''لقد طلب منا المسؤولون الإسبان تدريب العمال الفلبينيين وتلقينهم تقنيات العمل، ولما تعلّموا، قام الإسبان بطردنا''، كما يقول أحد العمال المطرودين، ويضيفون ''بالرغم من عدم امتلاك لأغلبية الأجانب لمؤهلات مهنية، إلا أنهم يتلقون رواتب تتراوح بين 5 و8 آلاف أورو''.

المصدر :وهران: ل. بوربيع
leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire