Page d’accueil

lundi 26 octobre 2009

الجزائر: نقابيون وسياسيون يحذرون من تصاعد مظاهر الاحتجاج ضد "الحقرة" والحيف الاجتماعي

"إكسبرس نيوز" الجزائر/ نقابات/ أمن/ مظاهرات (خاص)

الجمعة 23 تشرين أول (أكتوبر) 2009

الجزائر: نقابيون وسياسيون يحذرون من تصاعد مظاهر الاحتجاج ضد "الحقرة" والحيف الاجتماعي

الجزائر ـ لندن ـ خدمة قدس برس

حذر نقابيون وسياسيون جزائريون من مغبة تجاهل الدولة للمطالب العمالية والشعبية المتصاعدة حيال تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، وتوقعوا أن تشهد الجزائر سنة سياسية ساخنة وحاسمة، بعد أن تجاوز الجزائريون عقدة الخوف ونزلوا إلى التظاهر السلمي في الشوارع مطالبين بتمكينهم من حقوقهم.

وكشف الناشط النقابي الجزائري ياسين زايد في تصريحات خاصة لـ"قدس برس" النقاب عن أن بدء العمال الجزائريين لدى الشركات الأجنبية العاملة في حقول النفط بمنطقة الصحراء الجزائرية (حاسي مسعود) في الاعداد لمسيرة ضخمة في الجزائر العاصمة للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية، وقال "يشكو العمال الجزائريون لدى الشركات الأجنبية العاملة في منطقة حاسي مسعود بالصحراء الجزائرية من سوء المعاملة من مسؤولي هذه الشركات الذين هم في الغالب أقل كفاءة من العمال الجزائريين، لكنهم يعاملوننا بطريقة غير مقبولة، ولا يعترفون بالدستور الجزائري ولا بالقوانين الناظمة للعمل النقابي. ونتيجة لعلاقات هذه الشركات مع عدد كبير من المسؤولين في الحكومة الجزائرية فقد منعونا من التحرك النقابي للمطالبة بتحسين أوضاعنا، ورفضوا منحنا تأسيس أي فرع نقابي للدفاع عن حقوق العمال لدى هذه الشركات".

وأشار زياد إلى أن بقاء حال العمال في الصحراء الجزائرية على ما هو عليه لن يستمر طويلا، وقال: "نحن الآن لم نعد نقبل باستمرار وضعنا كما هو عليه من تهميش واحتقار، وسنعمل على المطالبة بحقوقنا وفق قواعد العمل النقابي السلمي، وفي هذا السياق نحن نعد لمظاهرة سلمية في الجزائر العاصمة عما قريب للمطالبة بتحسين أوضاعنا ولإقناع الشركات الأجنبية بقبول التعامل وفق القانون الجزائري ومنه النقابي، ولن تمنعنا المتابعات القضائية ولا الأمنية التي تعمد لها السلطات للحد من نشاطنا"، على حد تعبيره.

وفي لندن اعتبر الديبلوماسي السابق والناشط السياسي المعارض محمد العربي زيتوت في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" أن وصول المظاهرات الشعبية إلى حي "ديار شمس" القريب من قصر المرادية يعكس تحولا نوعيا في الاحتجاج الاجتماعي في الجزائر، وقال: "أعتقد أن وصول المظاهرات إلى حي "ديار شمس" الذي لا يبعد أكثر من 1.5 كلم من القصر الرئاسي يعكس حقيقة مهمة للغاية، وهي أن حاجز الخوف الذي سيطر على الجزائريين عقب انقلاب التسعينات قد انكسر نهائيا، وأننا مقبلون على دخول اجتماعي ساخن وحاسم هذا العام، ليس فقط على المستوى السياسي بل وعلى المستويين الاجتماعي والاقتصادي".

وقلل زيتوت من أهمية تخصيص نسبة عالية من ميزانية العام المقبل لقطاعي الجيش والأمن، وأكد أن القوة وحدها لا يمكن أن تحل الخلاف المتفاقم بين الشعب والحكومة، وقال: "لقد بدأ هناك شعور لدى عامة الناس بأن الدولة لم تعد موجودة وأنها غير معنية بحماية حقوق الناس، وهو الأمر الذي بدا واضحا في تخصيص نسبة 7 مليار دولار من الميزانية لقطاع الجيش وحوالي 6.5 مليار دولار لقطاع الأمن، مما يعني أن الدولة تستعد لمواجهة المطالب الاجتماعية وفقا للآلة الأمنية وحدها وليس وفقا لخطة إصلاحية تحسن من الأوضاع المعيشية، والناس لم يعد لهم خيار للمطالبة بحقوقهم سوى التظاهر السلمي ولذلك فإن هذا العام سيكون ساخنا وحاسما"، على حد تعبيره.

وانتقد زيتوت الحديث عن أن التحركات الشعبية التي بدأت تنتشر في عدد من المحافظات الجزائرية تتم من دون غطاء سياسي، وقال: "لا شك أن الطبقة السياسية الموجودة حاليا فقدت شرعيتها والناس لا يراهنون عليها وهي جزء من المشكلة، لكن الناس يراهنون على السياسيين الموجودين خارج النظام، والقول بأنه لا بديل عن النظام الحالي هو قول مغلوط هدفه بث اليأس وإشاعة الإحباط بين الناس"، كما قال.


الجزائر ـ لندن ـ خدمة قدس برس

leBloggers

2 commentaires:

  1. Yassine Zaid,

    C'était juste un test que l'on te faisait pour connaitre la mentalité Algérienne et savoir aussi si tu étais une personne noble, honnête et intègre, malheureusement non.
     
    C'est la justement que tu as tord et que tu n'arriveras jamais à te faire aider par les autres dans ta bataille contre Compass - Eurest car tu es un égoïste et tu ne pense qu'a toi-même. C'est typiquement Algérien et tu le vis tous les jours, les gens ne veulent pas s'unir à ta cause. Ils pensent juste à leur poche, a se proteger comme ton cher gouvernement fait avec le peuple.

    Tu pleures sur le NET en cherchant de l'aide de tous les cotés et toi de ton coté tu ne veux pas aider?
     
    L'union dans un combat fait la force. Cela marche a double sens et non pas dans un seul sens. Tu as une petite expérience de la vie et tu es trop petit, c'est pour cela que le Groupe Compass - Eurest va t'écraser comme un moustique, c'est juste une question de temps. Tu es seul petit homme et je ne pas te souhaiter bonne chance car tu ne le mérites pas.
     
    Rappelles toi de ces paroles qui vont suivent petit homme qui sont la clef du succès dans toute action, cause ou combat: «you give and you take».
     
    Toi, tu veux juste prendre sans rien donner et c'est pour cela que tu es seul dans la vie et que tu ne pourras jamais gagner ta cause. Tu es juste un idiot.
     
     
    Peter Schneider, CIC
    Consultant en information et communication
    Genève, Switzerland

    RépondreSupprimer
  2. Pauvre con c moi qui vous ai fais trainé en publient ton ancien commentaire avant-hier sur mon profil Facebook en sachent que vous êtes (compass groupe) parmi mes contacts… je voulais voir votre réaction..soit sympa et souhaite moi bonne chance…je t’adore schneider

    RépondreSupprimer