Page d’accueil

dimanche 16 août 2009

بسبب إقدامها على طردهم من العمل بطريقة تعسفية عشرون عاملا يرفعون دعاوى قضائية ضد شركة الإطعام ''أوروسات'' الجزائر


كشفت مصادر مطلعة لـ''النهار'' أن

محكمة حاسي مسعود سجلت 20 قضية فردية رفعها العمال ضد شركة الإطعام''أوروسات'' الجزائر التابعة لمجمع كومباكس،بسبب الطرد التعسفي الذي تعرضوا له من قبل إدارة الشركة. و أضافت مصادرنا أن الشركة قامت بإنهاء مهام العديد من العمال بطريقة تعسفية عندما طالبوا بحقوقهم المنصوص عليها في عقد العمل المبرم بين الطرفين،مقابل ذلك فقد أقدمت الشركة على منح الأجانب امتيازات عديدة و الذين أصبحوا يستحوذون على حصة الأسد و ذلك على حساب إطارات الجزائر.في الوقت الذي قامت بتجميد منصب الأمين العام لنقابة المؤسسة في 21 ديسمبر 2006 و التي انخرط بها أزيد من 1300 عامل بحجة أنها تعرقل السير الحسن للمؤسسة،إلى جانب تجميد منصب رئيس المطبخ،بعدما قامت برفع دعوى قضائية ضده بتهمة تحريض العمال.

و من جهة ثانية أكدت نفس المصادر أن الشركة قامت بتوظيف 50 عاملا بصفة دائمة بالإدارة المركزية فقط و 40 آخرين بعقد مؤقت تتراوح مدته من سنة إلى 3 سنوات معظمهم يعملون بالحقول التابعة لمختلف الشركات البترولية مثل ''شلون بارجي، بيبي، اليبارتون و سونطراك''
و من جهة أخرى أكد الأمين العام السابق للنقابة المستقلة لـ ''النهار'' ياسين زايد، المجمد عمله بالمؤسسة،في انتظار فصل العدالة في قضيته أن انه تلقى تدخلات عدة من نقابات من خارج الوطن للدفاع على حقوق عمال الشركة المنتهكة مثل النقابة العالمية CFDT الفرنسية و الفيدرالية العالمية لنقابات التي بدورها راسلت الاتحاد العام للعمال الجزائريين لاتخاذ التدابير اللازمة و وقف التجاوزات التي تقوم بها الشركة، بالإضافة إلى النقابة السويسرية ''تيقاس''.

leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire