Page d’accueil

mardi 25 août 2009

حوار مع زايد ياسين يكشف فيه مدى استعباد الشركات الاجنبية للجزائريين بحاسي مسعود


تحاور "الجزائر تايمز" الظاهرة زايد ياسين الذي وقف في وجه المستثمرين الاجانب، مطالبا بحق شرعي دستوري هو انشاء فرع نقابي في الشركة الاجنبية اوراس الجيري البريطانية التابعة الى مجمع كامباكس، من اجل جهاز يهدف الى حماية حقوق العمال المضطهدين في هذه الشركة من بين احدى الشركات المتواجدة في حاسي مسعود...

الجزائر تايمز / من هو زايد ياسين و كيف تحولت بهذه السرعة الى ظاهرة تتكلم عليك الصحف الجزائرية و القنوات الجنبية
---------

ياسين زايد / انا مواطن جزائري جد بسيط عمري 38 سنة مطلق بدون اطفال من سكان ولاية الاغواط و عامل سابق في شركة اوراس كامبني الجيري و هي شركة بريطانية تعمل على توظيف 3000 جزائري في اوضاع اشبهها كثيرا بالابارتايد" لا تستثمر الا بمعاليق و اشواك تعمل على خدمة الشركات الاجنبية الاخرى من خلال تقديم خدمات الاطعام و الفندقة و التطهير و غيرها ... شركة لا تستثمر الا بادوات و الات مطبخية بسيطة اشواك و معاليق و صحون لكن الالات الحقيقية هم اجساد أبناء ابجزائر الذين تستخدمهم.

الجزائر تايمز /ما هي قصة قضيتك مع مسؤولين هذه الشركة الذين يتهمونك بالقذف و السب عن طريق الانترنيت عبر موقعك الشخصي؟
-----------

ياسين زايد/ كنت مسؤول على الامن في هذه الشركة لم يكن ينقصني شئ، اعمل في منصب جيد لكن وضع و حال اخوتي العمال الجزائريين الذين يستعبدون في هذه الشركة ارقني و و المسؤولين الاجانب يسبوننا في بلادنا و نحن خدامين عندهم.
لكن القطرة التي افاضت الكاس هي الحادثة التي وقعت في احدى فنادق الشركة بعد مشادات كلامية بين مجموعة من العمال و مدير العمليات بهذه الشركة، قال بالحرف الواحد هذا المسؤول لكل العمال انتم لا تستحقون الاستقلال و لا الحرية و صدقيني با اختي السبب كان تافها و هو تناول العمال سنديويتشات في غير الوقت الذي حدد لهم، مع انهم يعملون في ضروف جد قاسية.

من هنا قررنا ان ننشا فرعنا النقابي الذي يحمي حقوقنا و اعطيت لنا الموافقة من الفرع الولائي للاتحاد العام للعمال الجزائريين و عينت انا كامين عام للفرع، كيف للاجنبي ياتي لاستعبادنا و يستغل اطارات جزائريين في الميدان و يسبنا في بلادنا و الحقيقة اننا رفعنا قضية ضد هدا المسؤول لكنه صدر في حقه حكم بالبراءة.

الجزائر تايمز/ و هل اعترفت الشركة بالفرع النقابي و كيف كان رد فعل مسؤوليها؟
--------------

ياسين زايد / هنا بدات المشكلة الحقيقية لم تعترف الشركة بالفرع و طالبنا حينها بتدخل مفتشية العمل التي ارسلت مفتشين الى مقر الشركة و ما كان من هذا المسؤول الا ان سبهم .. انه لا يخاف احد ... هو مسنود.

الجزائر تايمز / تقول مسنود ... من يسنده ... اية جهة تقصد؟
--------------

لكي تفهمي جيدا القضية اكمل لك ... المفتشين رفعوا عليه قضية سب و شتم لكن سبحان الله بعد ايام سحبت القضية من العدالة و تصالح الطرفان، ليصدر بعدها مباشرة تعليمة من الامين الفرع الولائي بتجميد الفرع النقابي الذي اترأسه بسبب تلفيق قضية اخرى اتهموني فيها بالسب و الشتم ..
و توبعت قضائيا بعدها باربعة قضايا اثنتين استعجالية بتهمة السب و الشتم عن طريق موقعي الالكتروني و الاخرى سب مباشر لمسؤول الشركة و مدير الموارد البشرية، لكن في الحقيقة جريمتي الوحيدة انني دافعت على المحقورين الجزائريين في حاسي مسعود .. ساوموني بكل الاشكال بالتهديد
منحوني صك ممضي على بياض لكنني رفضت كل المساومات.

الجزائر تايمز / ماذا تطالب الان و من اية جهة؟
--------------

زايد ياسين / اريد ان اكشف للراي العام ان هناك جهات في السلطة لديها مصالح مع شركات اجنبية لذلك تتغاضى على الاستعباد الذي يطبق على الجزائريين، هذه الشركة استفادت بمشاريع مقابل ملايين الدولارات لكن لا حقوق للجزائري المسكين، 120 عامل يبيت في مكان مخصص ل 40 فقط، ظروف صحية متدهورة يمنحونهم سندويتشات بجبن و سمك الطون،ة يقطعون بعدها 1000 كلم للوصول الى مقر عملهم، و الشئ الذي لا يسكت عنه حقرة و سب لتاريخ الجزائر هذا لا يحتمل حقا..
و لست الوحيد الذي طردت من عملي بسبب موقفي و مبادئي انا و 21 عامل اخر:
اولا / نطالب بالاعتراف بالفرع النقابي و رغم انه رفع عليه الجمود من طرف الامين الوطني لاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي سعيد الذي تفهم وضعنا و الدستور يخول لنا ذلك الا ان الشركة لا تعترف به ... تحولت مستعمرة حاسي مسعود يا ناس...

ثانيا/ نطالب باعادة ادماجنا نحن و 21 عامل اخر طردوا من عملهم لانهم انضموا و طالبوا بانشاءالفرع النقابي
ثالثا / اعادة محاكمة مدير العمليات بالشركة اوراست الجيري المدعو "بيل بوال"، على العدالة الجزائرية ان تحاكم من مس رموز الدولة الاستقلال و الحرية.

الجزائر تايمز / في حالة عدم الاستجابة الى مطالبكم
-------------------

ما دام هناك قانون و دستور لدينا الشرعية فيما نطالب به، و في حالة عدم الاستجابة سوف نسير في مسيرة شعبية تجمع كل عمال الشركات الاجنبية لفرض تدخل السلطات من أجل اعطاء حقوق العامل في الشركات الاجنبية في الجنوب خاص،ة الحق النقابي الذي يعد الوسيلة القوية لتوقيف الاستعباد في بلادنا .. لن نسكت على حقنا ابدا خاصة و انني تلقيت وعود بمساندة من طرف نقابات دولية

الجزائر تايمز / ما هي كلمتك الاخيرة
--------------

زايد ياسين / ابتسامة ... انا اتوقع العديد من القضايا التي سترفع عليا الشركة بتهم السب خاصة و انني فضحتهم امام الراي العام و شكرا على اهتمامك

الجزائر تايمز / لا شكر على واجب لان شعارنا لا سكوت على العيوب والنقائص.


*****
حاورته: نوميديا .ج – الجزائر





leBloggers

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire